الرئيسية / فنون / سلاف فواخرجي تروي قصتها مع الليدي أوسكار

سلاف فواخرجي تروي قصتها مع الليدي أوسكار

سلاف فواخرجي تروي قصتها مع الليدي أوسكار

روت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ قصتها مع الليدي أوسكار في منشور شاركته مع متابعيها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي وكتبت قائلة:” الليدي أوسكار رقة أنثى وعنفوان رجل

من الشخصيات اللي اعجبت فيها جدا ، وتعلقت فيها

وأثرت فيني كتير كتير ، والحلقة الاخيرة كنت ابكي عليها

وكل ماعيدها وشوفها ارجع ابكي من أول وجديد وبكل جوارحي ومن “صماصيم” قلبي متل مابيقولوا …

كنا نستنى الحلقة من اسبوع لاسبوع ، كل يوم جمعة …

على قناة وحدة مافي غيرها موقتين حياتنا كاطفال

بمواعيد بداية البث ونهايته وحافظين كل برامجها

حسب الايام والساعات …

 

كل الكارتون اللي كان ، اثر بشخصياتنا بشكل حقيقي…

 

 

 

ساندي بل اللي كانت ماما تعملي شعراتي متلها

 

حكايات عالمية العظيمة اللي لهلأ بشوفها وخليت ولادي يشوفوها واللي صوت الغالية مها المصري اله وقع كبير علينا

 

ريمي وقصته الحزينة والعم فيتالس وجولي كور القرد اللي مات رغم انو ريمي شرب الحليب السخن ليضمه ويدفيه بس القدر كان اقوى للأسف ، وماقدرت انساه

 

عدنان ولينا وقصة الحب الملحمية والتضحية أول ماعم نوعى عالدنيا ، وعبسي ونامق ، وأصوات الممثلين العراقيين والكويتيين والخليجيين اللي علمت فينا ومنشعر بالحنين الها ، بالأخص صوت فلاح هاشم

 

زينة ونحول الي كان عندي بلوزة بصورتهم ومازالت عندي

 

توم سوير وحمالات البنطلون (كنت شبه بوائل أول ماتعرفت عليه بال Bretelles ) وهايك رفيقه وعلى طول حفيانين وحالتهم حالة والبيت الاسطوري اللي فوق الشجرة

 

ساسوكي البطل المهضوم اللي كنا نستناه يجي

وينقذ الكل بفن الكوكا وجامبو رفيقه الغبي

 

ميمونة ومسعود اللي كنت ارسمهم بحصة الرسم بما انو ميمونة مخلوق عجيب وآخد حيز من تفكيري

 

السندباد البحري ورحلاته وعلي بابا وياسمينة ،

وسنان ورفقاته والحيوانات اللي عندها اخلاق وعطف وعطاء،

وفلونة وعيلتها وعذابهم وسالي كمان، بس كانوا يزيدوها اوقات بالمعاناة عفوا يعني ، والسيدة ملعقة ،

والسنافر بصوت جوزيف نانو الله يرحمه

 

طم طم اللذيذ ، هايدي وحلاوتها وشقاوتها ورجليها ال مبطبطين، ولولو الصغيرة وطبوش ومغامراتهم

 

وجودي وصاحب الظل الطويل اللي بحبه لانو ماما كانت بتحبه

وفلينستون كان حلو وذكي وكارتون كتير بحبه كمان اسمه Barbapapa كان رووووعة

والتأكيد دايما على مفهوم العائلة

بوجي وطم طم اللي أدى أدوارهم هالة فاخر الرائعة ويونس شلبي شو كنت بحبه الله يرحمه

جزيرةالكنز اللي غنى شارتها العظيم سامي كلارك “ها نحن ذا” وحافظينها وبنعشق صوته

الحوت الابيض ، بل وسبيستيان ، والرجل الحديدي كان بالنسبة النا بداية الخيال العلمي

والنسر الذهبي وببيرو والإلدورادو والقصة الاسطورية

جرايندايزر اللي مرة وقعت وانجرحت ايدي بسببه لانو عم نادي اخي ليجي يتفرج عالحلقة وهو مع رفقاته قدام البيت

سوبر بيلي اللي كل مابشوف شنتايتي وشوفيها غراض بتذكر شنتايته السحرية

افتح ياسمسم وانيس وبدر وكعكي وغرغور ونعمان وملسون اللي ادى صوته الراحل توفيق العشا …

المناهل وربيع شهاب وغسان مشيني وهشام يانس وكل الممثلين الرائعين عبير عيسى وأمل دباس وكلهم بدون استثناء

وشخصية أبو الحروف أطول من المدة وأقوى من الشدة

وكتييير قصص كارتون أثرت والها حيز كبير بطفولتنا وتربيتنا ومخزونا ووجداننا …

أما عن ” أوسكار ” الها شي بقلبي مختلف ، مابيشبه شي،

بصراحة كنت دايما حسها انا وحس حالي هي ولهيك كنت اقعد ابكي بالساعات ..

واللحظة اللي لبست فيها الفستان ، حسم يت بالانتصار لروح الانثى والمرأة اللي قادرة تكون كل الشخصيات معا وبنفس المستوى …

وتوهب القوة والحب سوا .. وتكون الليدي

خلونا نتشارك بال كارتون المفضل عندكم ، اكتبولي ،

وشو اللي اثر فيكم وبحياتكم ، وشو اللي ممكن تعيدوه وتحضروه من جديد”

شام تايمز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *