الرئيسية / محلي / رجل الأعمال السـ.ـوري مخـ.ـلوف يتـ.ـوعد اثـ.ـريـ.ـاء الحـ.ـرب في سوريا ويكتـ.ـب تذكـ.ـروا جيـ.ـدا هـ.ـذه الكلمـ.ـات

رجل الأعمال السـ.ـوري مخـ.ـلوف يتـ.ـوعد اثـ.ـريـ.ـاء الحـ.ـرب في سوريا ويكتـ.ـب تذكـ.ـروا جيـ.ـدا هـ.ـذه الكلمـ.ـات

دون رجل الاعمال في سـ.ـوريا رامي مخـ.ـلوف في منشـ.ـور له تحدث فيه عن “عملـ.ـية نصـ.ـب في الشرق الأوسط بغطاء أمني لصالح أثـ.ـرياء الحـ.ـرب” وتوعـ.ـدهم بحساب مختلف.

 

وقال مخلـ.ـوف في تدوينته إن أثـ.ـرياء الحـ.ـرب “لم يكتفوا بتفـ.ـقير البلاد بل التفـ.ـتوا إلى نهـ.ـب المؤسسات الإنسانية ومشاريعها من خلال بيع أصـ.ـولها وتركها بلا مشـ.ـاريع ولا دخل لتفقـ.ـير الفقـ.ـير ومنعه من إيجاد منفـ.ـذ للاستمرار” في إشـ.ـارة إلى مؤسسة “رامـ.ـاك” التي نقلت إليها ملكية كثير من شركاته.

 

 

 

وتوجه إليهم بالقول “ألم يشبـ.ـعكم كل ما عندكم حتى تريدون سـ.ـرقة لقمة الفقـ.ـير من فمه؟” ويتوعـ.ـدهم بالقول “إن الظـ.ـلم الحاصل سيكون حسابه مختـ.ـلف بكثير ما بين قبل وبعد هذا الحـ.ـدث” ويضيف: “صدر المرسوم الإلـ.ـهي بإنهاء هذا الظـ.ـلم والله أعـ.ـلم… فتـ.ـذكروا جـ.ـيداً هذه الكلمات”

 

وقال مخلوف إنه أرسـ.ـل كتابا اليوم إلى رئـ.ـيس مجلس القضـ.ـاء الأعلى “لأضع بين يديه هذا الموضوع لمعـ.ـالجته وإعادة الحقوق لهؤلاء الفقـ.ـراء الذين لم يتبق لهم إلا هذه المؤسسة ومشـ.ـاريعها لرعايتهم”.

 

وأشار إلى أنه سينشر مضمون الكتاب كي يضمن وصوله إلى وجهته لأنه “لم يشـ.ـعرنا أحد رسـ.ـمياً باستلامه”.

 

وأعرب مخـ.ـلوف عن ثقته برئيس مجلس القضـ.ـاء الأعلى وأنه “سيعالج الأمر بكل حكمة وعدل وحـ.ـزم” قائلا إنها “قضـ.ـية مجتـ.ـمع بأكمله تضـ.ـرر كثيرا من جراء هذه الجـ.ـريمة البشـ.ـعة التي طالت أفـ.ـقر شريحة في المجتمع السوري”.

 

وأوضح أنه أسس تلك الشركات على مدى 30 سنة وتم نقل ملكيتها إلى “مؤسسة راماك للمشاريع التنموية والإنسـ.ـانية” التي وصفها بأنها “بمثابة وقف والذي بموجبه حـ.ـرمنا أنفسنا وعائلتنا وأولادنا من ملكية هذه الشركات وأرباحها ووهبـ.ـناها بأمـ.ـر الـ.ـله لخدمة هؤلاء الفـ.ـقراء والمحـ.ـتاجين الذين وللأسف أصبح كثيراً منهم تحت خط الفقـ.ـر”.

 

وأضاف أنه لم يفعل كل ذلك ليأتي “أثـ.ـرياء الحـ.ـرب” الذين وصفهم بـ “المجـ.ـرمين المرتـ.ـزقة الخـ.ـائنين لبلدهم وشعبهم وقيـ.ـادتهم” وليحـ.ـرموا المجتمع السوري من المشاريع وعائداتها.

 

المصدر: ار تي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *