الرئيسية / فنون / كشف معنى منحوتة “رأس الحصان” وسط دمشق واختلافها عن النسخة الغربية

كشف معنى منحوتة “رأس الحصان” وسط دمشق واختلافها عن النسخة الغربية

كشف النحات السوري حسام جنود تفاصيل عن منحوتة رأس الحصان الذي يشرب الماء والتي تم وضعها في حي المالكي في دمشق.

 

ونشرت وكالة “سانا” تقريرا أكد فيه النحات السوري أن “فكرة الحصان من الأفكار الحاملة لمضـ.ـامين التاريخ وهو الرمز الأصيل في حضارتنا”، موضحا أن الحصان ما يزال يرمز لتاريخنا وهويتنا ويدل على الصـ.ـمود والكـ.ـبرياء.

 

فيما وصفت مقدمة التقرير المنحوتة أنها “يطل حصان بروح سورية الذي طالما حمل فرسانها المدافـ.ــ.ـعين عنها ليروي ظمأه من ماء فيجتها مشرفاً على أحياء أقدم عاصمة في التاريخ على شكل منحوتة مزجت بروح الشرق”.

 

وبشأن ما أثير عن العمل بأنه تقليد لعمل أجنبي (حيث ذكرت وسائل التواصل أن المنحوتة مشابهة لمنحوتة  still waterللفنان البريطاني نيك فيديمات جرين)، أوضح جنود بأن منحوتة الحصان الذي يشرب الماء موجودة في العديد من دول العالم، معتبراً أن الفكرة عندما يقدمها فنان بطريقة ما سيقوم فنان لاحق بتطويرها بما يتناسب مع بلده وتاريخه وحضارته وعملية إعادة طرح الفكرة بأسلوب جديد وفق رأيه من أساس تطور الفنون.

 

 

ويشير إلى أنه سعى لإضفاء الطـ.ـابع السوري على المنحوتة ما دفع بعض المختصين بالفن التشكيلي والنقاد لأن يجدوا في هذا العمل روح الشرق والبعد عن الجـ.ـمود الذي نلحظه في نسخ أخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *