الرئيسية / محلي / سوريا: قتـ.ـلها لأنها مخـ.ـمورة ثم اغتـ.ـصبها بعد وفـ.ـاتها

سوريا: قتـ.ـلها لأنها مخـ.ـمورة ثم اغتـ.ـصبها بعد وفـ.ـاتها

أقدم أحد الأشخاص على قتـ.ـل سيدة، قال إنها كانت مخمـ.ـورة وأثارت “حفيـ.ـظة الجيران”، ليتناوب على اغتـ.ـصابها بعد وفـ.ـاتها مع اثنين آخرين!.

 

وفي التفاصيل التي أوردها موقع وزا.رة الداخـ.ـلية، فإن قسـ.ـم الأمـ.ـن الجنائي في “السيدة زينب” بريف “دمشق”، تلقى خبراً بحصول جـ.ـريمة قتـ.ـل بحق المواطنة “م.ع”، في الطابق الرابع لبناء سكني بمحلة “ببيلا”.

 

دور..ية من قسـ.ـم الأمـ.ـن الجنـ.ـائي توجهت إلى المكان، وبعد المتابعة تبيّن أن القـ.ـاتل يدعى “ب.ص”، وبعد إلقاء القبـ.ـض عليه مع اثنين من زملائه “م.ص”، و”م.م”، اعتـ.ـرف “ب.ص” بأنه قتـ.ـل السيدة، بحجة أنها كانت مخمـ.ـورة وأثـ.ـارت حفيـ.ـظة الجيـ.ـران، فضـ.ـربها بقـ.ـدمه ورماـ.ـها أرضاً، ليصـ.ـطدم رأسـ.ـها بالأرض وتفـ.ـارق الحياة، وبعد وفاـ.ـتها، تناوب على اغتـ.ـصابها مع زميليه المقبـ.ـوض عليهما معه، ثم قاموا بدفـ.ـنها.

 

 

موقع الداخـ.ـلية، قال إن جميع الموقـ.ـوفيـ.ـن مع الضحـ.ـية، من أصحاب السـ.ـوابق بتعـ.ـاطي المخـ.ـدرات والسـ.ـرقة والسـ.ـلب، ويعملون في “شارع الثورة”، في حين أن الضـ.ـحـ.ـية كانت مقيمة بمنزل القـ.ـاتل منذ سنة ونصف دون أن تربطـ.ـهما صلة قرابة، وأضاف الموقع أن التحقيقات مازالت مستمرة، وسيتم تقديم المقـ.ـبوض عليهم إلى القضـ.ـاء المختـ.ـص أصولاً.

 

يذكر أن خطر تعـ.ـاطي المخـ.ـدرات ليس محصـ.ـوراً بصحة الشخص المُتـ.ـعاطي، إنما يمتد الخـ.ـطر ليشمل المجتمع ككل، كما في حالة هذه الجـ.ـريمة، التي تصنف من الجـ.ـرائم البـ.ـشعة والتي تنتـ.ـهك جـ.سد المـ.ـرأة حتى بعد وفـ.ـاتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *