الرئيسية / محلي / وزير السياحة: سباق تشرين أول فعالية دولية تقام في سورية بعد سنوات الـ.حرب والعـ.قوبات

وزير السياحة: سباق تشرين أول فعالية دولية تقام في سورية بعد سنوات الـ.حرب والعـ.قوبات

أكد وزير سياحة، محمد رامي مارتيني، لـ”الوطن”أن سباق تشرين الذي يقام باهتمام ورعاية قائد الوطن، فعالية هامة جداً، وهي أول فعالية دولية تقام على أرض اللاذقية وفي سورية بعد سنوات الحرب والعقوبات أحادية الجانب.

وعلى هامش الاجتماع التنسيقي لسباق تشرين في محافظة اللاذقية، أضاف مارتيني ل”الوطن”: إن الفعالية تحمل عدة رسائل، منها رسائل السلام والحضارة بالإضافة لرسائل مجتمعية وإنسانية وبيئية، مشيراً إلى أن السباق سيمر بالمواقع التي شهدت للأسف اندلاع حرائق أضرّت بغاباتنا، وسيتم زراعة ألف شجرة بمحمية الشوح والأرز في ختام الفعالية.

ولفت مارتيني إلى وضع إمكانيات الوزارة بتصرف الاتحاد الرياضي العام، وهي التي تستمر بقيادتها الشابة بتأدية دورها الحضاري، على أمل أن نرى علمنا يرفرف في كل المحافل الدولية.

من جهته، أكد محافظ اللاذقية، إبراهيم خضر السالم، اتخاذ جميع الإجراءات لإنجاح هذه الفعالية بتعاون جميع الجهات المعنية في المحافظة والتي تقام بمتابعة قائد الوطن وبمناسبة أعياد تشرين.

وأشار السالم إلى أهمية دور الإعلام بتغطية السباق بالشكل الأمثل، لافتاً إلى تقديم كل ما يلزم للجهات المنظمة بقيادة الاتحاد الرياضي العام.

 

بدوره، أكد رئيس الاتحاد الرياضي، فراس معلا، أن سباق تشرين هو أول ظاهرة رياضية دولية بعد فرض الحصار على وطننا قبل عشر سنوات، قائلا: إنه يعد بمثابة كسر للحصار عن الرياضة السورية.

ولفت معلا إلى استضافة وفود خارجية من روسيا وتونس وفلسطين ولبنان والأردن، في السباق الدولي الأول خلال الحرب.

الأمين العام للجنة الأولمبية السورية، صلاح الدين الخطيب،قال لـ”الوطن”: إن السباق كسر للحصار الرياضي لوطننا، مبيناً أنه يعطي صورة جميلة عن سورية وعن الأماكن الطبيعية المجهولة فيها لتظهر بأبهى حلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *