الرئيسية / منوع / تسمى “أبسني” وتعني بلد الروح .. تقع جنوب روسيا .. عملتها الروبل الروسي … ما لا تعرفه عن دولة أبخازيا

تسمى “أبسني” وتعني بلد الروح .. تقع جنوب روسيا .. عملتها الروبل الروسي … ما لا تعرفه عن دولة أبخازيا

تم اليوم التوقيع على إتفاقية للإعفاء المتبادل من سمات الدخول ( الفيزا ) بين سورية و أبخازيا

بعد إلغاء الفيزا بين سوريا و أبخازيا يلي حابب يسافر لهنيك هي جبتلكن معلومات عن جمهورية أبخازيا بتمنى منكم الإعجاب بالمنشور و مشاركته :

جمهورية أبخازيا و يطلق عليها بالأبخازية ( أبسني ) و التي تعني بلد الروح .

 

الأبخاز هم من أقدم المجموعات العرقية في القوقاز, تقع أبخازيا على الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأسود على مسافة تصل 220 كم .

من الشرق و على طول نهر إنغور تحدها جورجيا , من الشمال تحدها سلسلة تلال القوقاز الكبرى , من الغرب و على طول نهر بسوو تحدها روسيا الإتحادية .

تبلغ مساحة البلاد 8.7 ألف كيلو متر مربع . يبلغ متوسط المسافة من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي 170 كم .

و يبلغ متوسط المسافة من الجنوب إلى الشمال 66 كم . يبلغ طول الحدود الإجمالية 600 كم و الحدود البرية فيها هي من الغرب و الشمال و الشرق و تبلغ حدودها 390 كم .

 

و تعتبر أبخازيا منطقة متنازع عليها حيث أنها أعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1991 مما تبعه الصراع الجورجي الأبخازي و تحكم من قبل جمهورية أبخازيا وهي جمهورية مستقلة عن جورجيا واقعياً، إلا أنها لا تحظى بإعتراف دولي سوى من روسيا و نيكاراغوا و فنزويلا و ناورو و سوريا

يبلغ عدد السكان فيها حوالي 220 ألف نسمة

العاصمة و أكبر مدنها سخومي

اللغة الرسمية أبخازية الروسية

العملة الروبل الروسي

 

يتمثل النهج الإستراتيجي الرئيسي للتنمية الإجتماعية و الإقتصادية لجمهورية أبخازيا في الإنتقال إلى نهج مبتكر , إجتماعي خاص بالنمو الإقتصادي للبلاد على المدى الطويل .

وفقا لتقارير الحكومة الأبخازية فإن القطاعات الأكثر جاذبية هي السياحة و المرافق الخاصة بالمنتجعات , الصناعات الغذائية , الصناعات التحويلية , البناء , الزراعة المتطورة .

يوجد في أبخازيا قانون ” الإستثمارات الأجنبية في جمهورية أبخازيا ” و الذي يوفر الدعم الحكومي للمستثمرين الذين ينفذون مشاريع إستثمارية في البلاد من خلال توفير مزايا مختلفة.

إن حجم التبادل التجاري للبلاد من حيث الدول التي يتم التعامل معها تأتي روسيا و تركيا في المرتبة الأولى .

الهيكل القطاعي الصناعي لإقتصاد جمهورية أبخازيا .

 

تتمصل القطاعات الرائدة في اقتصاد جمهورية أبخازيا في المجالات التالية :

 

  • الصناعة
  • السياحة
  • الزراعة
  • التجارة
  • الخدمات
  • البناء
  • النقل
  • القطاع المالي
  • الإتصالات و غيرها

 

الصناعة :

يعتبر القطاع الصناعي في الوقت الراهن في جمهورية أبخازيا من القطاعات الثلاثة الرئيسة في تشكيل الناتج المحلي الإجمالي .

يوجد اليوم في أبخازيا أكثر من 100 مؤسسة صناعية في أبخازيا منها 87 غير تابعة للدولة .

يتمثل القطاع الصناعي بالصناعات التالية :

– صناعة المعالجات ( أخشاب أشجار الغابات , إنتاج القشرة و الأثاث , إنتاج طيحن الأسماك و زيوت الأسماك ) .

– التعدين ( تعدين المواد الخاملة و الحجر الجيري , الفحم ) .

– صناعة المعالجات ( معالجة المعادن الحديدية و غير حديدية , إنتاج بلاط الأرصفة , البلوك , الأسمنت ) .

– الغذائية ( منتجات المخابز , المنتجات الكحولية و غير الكحولية )

– الصناعات الخفيفة ( صناعة المنسوجات ) .

– الطباعة ( إنتاج المنتجات المطبوعة ) .

يجب التنويه إلى أهمية صناعة النبيذ الموجهة للتصدير في اقتصاد جمهورية أبخازيا بالإضافة إلى صناعة تجهيز الأسماك و منتجات الأسماك .

 

السياحة :

السياحة هي واحدة من القطاعات الأكثر تطوراً وحيوية في اقتصاد أبخازيا.

إن الجزء الأكبر من السياح القادمين بهدف الإصطياف أو العلاج يمضون فترة الإقامة في مدينة غاغرا حيث يوجد أكثر من 70% من المرافق الصحية و السياحية الأبخازية في مدينتي غاغرا و بيتسوندا .

و الجدير ذكره هو الطلب المتزايد من جانب السياح على المدن السياحية التالية مثل نوفي أفون و غوداوتا .

تميز مجال السياحة بأنه يتطور بشكل سريع و خاصة في السنوات الأخيرة .

ينجذب السياح إلى أبخازيا لتمتعها بالمناخ الدافئ الرطب و الأنواع النباتية الشبه استوائية و منظر البحر المدهش .

في أبخازيا يوجد الكثير من المراكز السياحية , الفنادق, البيوت المخصصة للسواح الواقعة في مناطق قريبة من البحر تم بناء معظمها في الحقبة السوفياتية و بعضها يعود تاريخها إلى الفترة الروسية القيصيرية .

 

الزراعة :

أبخازيا هي بلد زراعي تبلغ مساحة الأراضي المستخدمة في الإنتاج الزراعي 397.3 ألف هكتار .

و من الإتجاهات الرئيسية لتنمية الزراعة الحديثة تكمن في صيد الأسماك ( الأنشوجة , طرخورة ) و إنتاج المحاصيل من ( حمضيات , الفيخوا , الخرما تبلغ المساحة المزروعة 7.2 ألف هكتار , العنب تبلغ المساحة المزروعة 2.6 ألف هكتار , البندق و غيرها من المحصولات ) .

يتم تصدير معظم المنتجات الزراعية إلى روسيا و تركيا .

 

البناء :

تشارك في عمليات البناء الكيانات القانونية و كذلك الأفراد العاديين , وفقا لسجلات الدائرة الحكومية لتسجيل الشركات يوجد في أبخازيا 230 شركة , توظف هذه الصناعة 1800 شخص و الجزء الرئيسي من هذه الشركات ينتمي إلى القطاع الخاص غير الحكومي .

تقدم شركات البناء أنواع مختلفة من الخدمات بما في ذلك تصميم المنشأت و البناء المباشر أو إعادة بناء أنواع مختلفة من المنشأت و تنفيذ جميع الأعمال التحضيرية اللازمة و التشطيب و ما إلخ .

بلغ حجم الأعمال التعاقدية التي قامت بها شركات البناء في أبخازيا لعام 2017 2690.6 مليون روبل .

 

الموارد الطبيعية في أبخازيا

أبخازيا هي من أغنى بلاد العالم من حيث الموارد الطبيعية. تمتلك الجمهورية احتياطيات من الفحم (أكثر من 5.3 مليون طن) ، الخث ، الرخام ، الجرانيت ، الحجر الجيري ، الطباشير ، الحجر المسامي ، الباريت ، الدولوميت ، الرصاص ، ومواد البناء المختلفة.

توجد حقول نفط وغاز صغيرة على الجرف البحري و وفقا للبيانات الأولية  تتراوح احتياطيات النفط من 300 إلى 500 مليون طن وتقع معظم احتياطيات النفط على بعد 10 كيلومترات من الساحل.

تعد أبخازيا من الدول الأولى في العالم من حيث توافر المياه  لكل كيلومتر مربع من الأراضي يوجد أكثر من 1.7 مليون متر مكعب. يبلغ عدد الأنهر في أبخازيا 120 نهر و يصل طولها مجتمعتا لأكثر من 5 آلاف كم و تعد التيارات الجبلية السريعة فيها الأساس لإمكانية تطوير الطاقة الكهرمائية .

57% من الأراضي الجمهورية مغطاة بالغابات (497 ألف هكتار) و يبلغ إجمالي احتياطي الغابات 114.5 مليون متر مكعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *