الرئيسية / فنون / “سينما الهواء الطلق” تحطّ في دمشق

“سينما الهواء الطلق” تحطّ في دمشق

عادت أخيراً، تظاهرة «سينما الهواء الطلق» التي تقيمها «المؤسسة العامة للسينما»، في دمشق، وتستمر لغاية 19 من الشهر الحالي. التظاهرة التي عمّت معظم دول العالم، ووجدت بديلاً عن الصالات السينمائية المقفلة، وخطر تفشي كورونا، ستحضر في العاصمة السورية، مع عرض لثلاثة أفلام: «دمشق حلب» (بطولة دريد لحام- اخراج: باسل الخطيب –وسيناريو: تليد الخطيب)، الذي يسرد رحلة من دمشق الى حلب، يجتمع فيها ركاب من توجهات وأعمار مختلفة، بينهم الفنان السوري دريد لحام، الذي يقصد في هذه الرحلة ابنته التي تعيش في حلب، ويتعرض مع بقية الشخصيات لسلسلة مواقف مختلفة. الفيلم الثاني «العاشق» (تأليف وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد)، يتناول قصة حياة مخرج يصوّر فيلمه الأول، ليعبر من خلاله الى ذكرياته في قريته الساحلية المهمشة والى أحداث طفولته ونشأته فيها، الى جانب استرجاع قصة حبّه الأول وما رافقها من خيبات، مع إطلالة على الزمن الراهن في حياته الجديدة في المدينة. ويعرض الفيلم الثالث والأخير «ما ورد» (إخراج أحمد إبراهيم أحمد وسيناريو سامر محمد إسماعيل)، المأخوذ عن رواية «عندما يقرع الجرس»، لمحمود عبد الواحد، إذ يسرد قصة ثلاثة رجال يقعون في غرام امرأة تعمل في تقطير الورد الشامي، مع تقديم رؤية للتغييرات الجذرية التي حدثت في بنية المجتمع السوري وصولاً الى الحرب الدامية التي شهدتها البلاد أخيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *