الرئيسية / فنون / ” ذا فويس سينيور”.. انطلاقة في حضرة الزمن الجميل “شو هالحلا”

” ذا فويس سينيور”.. انطلاقة في حضرة الزمن الجميل “شو هالحلا”

“شو هالحلا” ليست لنجوى كرم وحدها هذه المرة، بل لرباعي فني عربي يتصدر عرش الأغنية العربية منذ عقود، ليتوجوا  مسرح ” The Voice Senior”، القرين لأبرز لبرامج الموهب العربية التي تلقى متابعة وأصداء من المحيط إلى الخليج العربي، طارقة أبواب أصوات ذهبية هذه المرة بأغان من الزمن الجميل، ليكرسوا عبرها رؤية لجنة التحكيم حقاً بالفن لاسيما الفنان القدير هاني شاكر المدافع على الدوام عن الكلمة واللحن بعيداً عما وصلت إليه الأغنية العربية من حالة هبوط عامة في السنوات الأخيرة.

حضور لطيف عفوي ورزين سجله أعضاء لجنة التحكيم مع انطلاقة البرنامج ليصفها رواد السوشيال ميديا بأنجح اللجان التي مرت على برامج المواهب العربية، مع إطلالات شبابية بذات الوقت بتألق عال للفنانتين نجوى كرم، وسميرة سعيد، فكان حضوراً طازجاً للصوت والصورة، الأمر الذي انعكس ايجابياً على الجمهور الذي اعتبر البرنامج متنفساً حقيقياً في ظل الأزمات المتلاحقة التي عصفت بعام “2020” منذ انطلاقته ولا زالت تتمدد دون توقف على العالم العربي ككل.

“أنا كل ما قول التوبة” مفاجأة حفل الانطلاق بجدارة، حيث اجتمعت أصوات اللجنة بوقار وحضور مختلف لهم جميعاً بأداء رباعي أبهر المشاهدين، لتتحول الحلقة عموماً إلى تريند عبر السوشيال ميديا ويجتمع روّادها على أنها حملت مقومات النجاح ابتداء من اللجنة مروراً بجمالية الصورة، والأهم الحضور المختلف للمشتركين هذه المرة فهم رفاق العصر الذهبي للأغنية العربية، ومؤدّيها، ولأغلبهم حضور في عالمها ولكنه حضور لم يحقق لهم الشهرة التي يستحقونها، فكان البرنامج فسحة لهم ولو بعمر متأخر.

كالعادة تنوعت أصوات المشتركين الذين أطلوا في الحلقة الأولى من حيث الظهور والبلدان التي ينتمون إليها فضمت من سوريا “فيصل حلاق”، ولبنان “عبدو ياغي، داني حاتم”، ومن السعودية ” يوسف باجبير”، ومن المغرب “سعاد حسن”، ونالت كلها عموماً استحساناً من اللجنة ولكن ما يميزها عن غيرها من مشتركي البرامج الأخرى ليس العمر فقط، بل سيكون المشاهد العربي على موعد مع أغان حصراً من زمن الأغنية الجميلة المتقنة والمشتغلة بتأن وحرفية.

حالة التوافق العام بين اللجنة التي انعكست إيجابياً في الحلقة، لم تكن على الشاشة فقط بل عبر السوشيال ميديا أيضاً حيث تشهد صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي الدعم لبعضهم البعض، وتظهر وداً واحتراماً يسود الجو العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *