الرئيسية / محلي / حـ.ـرائق في بلوران والبسيط ووادي قنديل..وأهالي بلدة أم الطيور يخـ.ـلون منازلهم بعد ارتفاع حـ.ـدة النيـ.ــران

حـ.ـرائق في بلوران والبسيط ووادي قنديل..وأهالي بلدة أم الطيور يخـ.ـلون منازلهم بعد ارتفاع حـ.ـدة النيـ.ــران

في مشهد ناري يخيم على عدد كبير من قرى مناطق اللاذقية، انضمت كل من بلوران وأم الطيور والبسيط ووادي قنديل الى سلسلة الحـ.ـرائق الضخمة التي اندلعت في المحافظة منذ فجر الجمعة.

 

في وقت تحاول فيه فرق الاطفاء، الموجودة في مواقع الحـ.ـرائق منذ الساعة الثانية فجراً، السيطرة على الحـ.ـرائق المندلعة في أكثر من منطقة.

 

وقالت مصادر أهلية في ام الطيور لتلفزيون الخبر: “وصلت النـ.ـيران الى منازل الأهالي الذين قام بعضهم بالاشتراك مع الجيران لاخماد النـ.ـيران، فيما نزح البعض الآخر الذي لا يقوى على تحمل استنشاق الدخان وخاصة الاطفال والنساء وكبار السن”.

 

واكدت المصادر أن “النـ.ـيران تمتد بسرعة في بللوران وام الطيور ووادي قنديل، وهناك أضرار كبيرة في الأراضي الزراعية”.

 

فيما أكد عدد من الأهالي في قرية البسيط لتلفزيون الخبر أن “النـ.ـيران وصلت بالقرب من الشاليهات، وان فرق الاطفاء بمساعدة الأهالي يحاولوا تطـ.ــويق النـ.ـيران التي تمتد بسرعة كبيرة”.

 

بدوره، اكد رئيس فوج اطفاء اللاذقية الرائد مهند جعفر لتلفزيون الخبر “تواجد عناصر الفوج وآلياته في مواقع الحـ.ـرائق منذ اندلاعها عند الساعة الثانية فجر الجمعة وحتى اللحظة”.

 

وبين جعفر ان “الحـ.ـرائق التي اندلعت صباحا في بللوران وام الطيور ووادي قنديل والبسيط تنضم الى سلسلة الحـ.ـرائق الضخمة التي اندلعت في المحافظة منذ ساعات الفجر الأولى”.

 

وشدد جعفر على ان “جميع فرق الاطفاء تقوم ببذل أقصى طاقتها للتعاون مع الاهالي في إطفاء الحـ.ـرائق”، مشيرا إلى أن “الاهالي كانوا القوة الأكبر لنا في مواجهة الحـ.ـرائق الضخمة”.

 

وأكد جعفر أنه “خلال الساعات القليلة القادمة سوف تصل مؤازرة من دمشق للمساعدة في اخماد الحـ.ـرائق، كما نوه بمشاركة مروحيات تابعة للجيش في اخماد الحـ.ـرائق”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *