الرئيسية / محلي / لأول مرة في تاريخ سورية تشهد هذا العدد من الحـرائق معاً..

لأول مرة في تاريخ سورية تشهد هذا العدد من الحـرائق معاً..

قال وزير الزراعة م. محمد حسان قطنا لـ «شام إف إم» أنه لأول مرة في تاريخ سورية تشهد هذا العدد من الحـ.ـرائق في يوم واحد، حيث كان هناك ٧٩ حريقاً، منهم ٤٥ حريقاً في اللاذقية، ٣٣ حريقاً في طرطوس، والبقية في حمص، والحـ.ـرائق كانت متباعدة.

 

وكشف م.قطنا أن المساحات المحروقة في اللاذقية ٦٠٠ هكتار على مدار ٥ ساعات، أدت لحرق غابات عذرية وتحوي على نباتات متنوعة ونادرة، والحراج السورية إذا مات فيها شجرة حراجية فهي منكوبة، ولقد خسرنا خسارة كبيرة جداً، وهناك خسارة للفلاحين مزروعة بالزيتون ومحملة بالموسم، وبالتالي جهد عام كامل ضاع.

 

وأكد م.قطنا أن هناك ٩٨ صهريجاً تعمل على إطفاء الحـ.ـرائق في اللاذقية، وهناك حوالي صهريجين لكل حريق، لافتاً إلى أنه تم إخماد ١٨ حريقاً، ومازال ٢٣ حريقاً مشتعلاً، ويوجد هناك أيضاً صهاريج حراجية متواجدة في جميع الحراج، كما وصلت سيارات إطفاء من جميع المحافظات، وحتى تم استخدام الآليات في حسياء الصناعية ودرعا.

 

وحول وجود مساعدات وطائرات لإطفاء الحـ.ـرائق قال م. قطنا: “لدينا طائرتان لإطفاء الحـ.ـرائق وعملت خلال اليومين بكامل طاقتها على إطفاء الحـ.ـرائق، وهناك طائرة من الدول الصديقة ستعمل يوم غد وحمولتها من المياه جيدة وستساهم بشكل كبير”.

 

وأوضح قطنا أن الحـ.ـرائق كانت شديدة الاشتعال لعدة أسباب، وليست نتيجة عوامل طبيعية، سبب الحريق لحد الآن غير معروف، البعض يقول نتيجة مرور أسلاك الكهرباء فوق الأراضي، وآخرين نتيجة حرق الأعشاب، منوهاً إلى أن درجات الحرارة والرياح ساهمت باشتـ.ـعال الحـ.ـرائق.

 

وذكر وزير الزراعة أن كل فلاح كان يخدم أشجاره بين ٣٠ و٤٠ سنة فقد أرضه، مضيفاً: أن كل فلاح يملك أرض نحن جاهزين لتزويده بالغراس مجاناً حسب نوع الغراس التي يرغب بها الفلاح، وستشكل لجان من قبل المحافظين وتعوض على الفلاحين.

 

شام إف إم –  شام درويش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *