الرئيسية / فنون / انتـ.قادات تطال عبدو ياغي بسبب مشاركته في “The Voice Senior”

انتـ.قادات تطال عبدو ياغي بسبب مشاركته في “The Voice Senior”

لاقت مشاركة الفنان اللبناني ​عبدو ياغي​ في برنامج “​The Voice Senior​” انتقادات كثيرة، باعتباره انه فنان ذو قيمة فنية كبيرة، وليس بحاجة للمشاركة في برنامج مباراة الأصوات.

فالممثل اللبناني ​سعد حمدان​ كتب على صفحته الخاصة: “الف تحية للمحترم المطرب ملحم زين الذي كان اول من أدار كرسيه للنجم عبدو ياغي في ذا فويس وظهر أن أذنه الموسيقية خطيرة، ثوان فقط، وقبل ان يكمل ياغي اول جملته الموسيقية، شعر ملحم ان من يغني ليس بسهل، أدار كرسيه، وعندما رأه وعلم انه عبدو ياغي، وقف إحتراماً له، الفنانة نجوى كرم فكرت كثيرا ثم أدارت كرسيها، وبعدها هاني شاكر ، وسميرة التي راحت تفكر كثيرا ، هل تصغط الزر فتدور الكرسي؟ مع أن صوت ياغي يا فنانة لم يكن يحتاج منك كل هذا التفكير، نحن نعلم بالاصوات ونتكلم عن خبرة. رئيس نقابة المهن الموسيقية في مصر الفنان هاني شاكر قال لعبدو ياغي ( باين عليك بتغني من زمان ) وهذه جملة محرجة جدا للنجم عبدو ياغي الذي تقريبا تاريخه الفني يوازي تاريخ شاكر ومن المفترض بفنان كبير مثل هاني شاكر ان يعرف او يسمع بزملائه الفنانين العرب لأنه يتوجب عليه متابعة الحركة الفنية لزملائه في الدول العربية، رد ملحم زين وقال: هذا النجم عبدو ياغي، انه استاذ ونحن نتعلم منه، وقد فعل عبدو الصواب بإختياره ان يكون في فريق ملحم.

يبقى السؤال من مشاركة النجم عبدو ياغي من عدمه في هذا البرنامج. في رأيي، لم اتقبل ذلك، وحتى لا أطيل الشرح، عودوا الى الأرشيف لتعرفوا من هو عبدو ياغي. بجملة واحدة ومع كامل إحترامي لكافة المشاركين في ذا فويس، لا أحد منهم يملك تاريخاً فنياً حافلاً وزاخراً بالاعمال الفنية مع كبار الفنانين في لبنان والعالم العربي مثل عبدو ياغي، أتمنى له النجاح”

المايسترو اللبناني ​احسان المنذر​ كتب: “‏مع محبتي للفنان عبدو باغي .. انت لست بحاجه لبرنامج مباراة للاصوات .. لانك معروف جداً.. ولي عتاب .. لماذا لم تنتج اغاني خاصه بك لترددها الناس ؟ لماذا اكتفيت بالقدود الحلبيه والتراث فقط”.

المنتج اللبناني ​ناهي لحود​ كتب ايضا: “عبدو ياغي يا صديقي بعد ما روميو لحود عطاك ابو السواعد وليلى ياليلى يا بنت الناس و غنيت مع سلوى قطريب وانت ربحت باستديو، الفن عام ١٩٧٣ كيف بتقبل يمتحنوك نجوى كرم و هاني شاكر وملحم زين ؟؟؟؟ لاه يا صديقي صدمتني”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *