الرئيسية / محلي / جمعيات خيرية تتع.اقد مع مجموعة من النصّ.ابين

جمعيات خيرية تتع.اقد مع مجموعة من النصّ.ابين

كشف مدير الصحة في الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف عن وجود تجاوزات وأخطاء كبيرة في عمل بعض الجمعيات الخيرية في المحافظة في المجال الصحي.

 

 

 

وقال في اجتماع اللجنة الفرعية للإغاثة اليوم الأحد: لهذا السبب لا تقوم تلك الجمعيات بتزويد مديرية الصحة بتقارير شهرية عن الفعاليات والمشاريع التي تنفذها في المجال الصحي خلافاً للتعليمات الناظمة لهذا الشأن، وبعض هذه التجاوزات من الخطورة بمكان، من ذلك التعاقد مع أشخاص نصابين يدعون أنهم أطباء وعاملين في المجال الصحي وهم ليسوا كذلك حيث يحملون شهادات طبية مزورة.

 

ومن التجاوزات أيضاً التعاقد مع أطباء وعاملين في القطاع الصحي رغم أنهم موظفون في مديرية الصحة والمنشأت الصحية التابعة لها، وهذا أيضاً إجراء مخالف للتعليمات وسبب ضرراً لمديرية الصحة والمواطنين على حد سواء يتمثل بإفراغ المديرية من كوادرها المختصة، الأمر الذي انعكس سلباً على الواقع الصحي في المحافظة ومستوى الخدمات العلاجية والوقائية التي تقدم للمواطنين.

 

وقال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك – المهندس أغناطيوس كسبو أن بعض الجمعيات تركت بعض المواد الغذائية في مستودعاتها لفترة طويلة من الزمن من دون أن تقوم بتوزيعها على مستحقيها من الناس الفقراء، ما أدى إلى تلف تلك المواد وانتهاء صلاحيتها الأمر الذي أدخلنا في دوامة الموافقات اللازمة لإتلاف تلك المواد حسب الأصول من ذلك تلف 17 ألف قطعة بسكويت مدعم بالتمر المخصص للأطفال وانتهاء صلاحيتها، حيث كان من الأفضل توزيعها ضمن فترة الصلاحية بدلاً من تركها في المستودعات إلى أن انتهت صلاحيتها ومن ثم الطلب من مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك القيام بإتلاف الكمية حسب الأصول.

 

وطالب المهندس كسبو الجمعيات التي تقوم بشراء مواد من أسواق المحافظة أن تكون تلك المواد مطابقة للمواصفات القياسية السورية، والابتعاد عن شراء المواد المهربة أو المواد ذات المنشأ غير السوري والتي لم تدخل أسواق المحافظة عبر المعابر الحدودية الشرعية وبالتالي لم يتم فحصها والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري ومطابقتها للمواصفات القياسية السورية.

 

ووجه محافظ الحسكة_ غسان حليم خليل بإيلاء هذه الملاحظات الأهمية القصوى والعمل على الأخذ بها وتنفيذها على أرض الواقع كما وجه الجمعيات الخيرية بإطلاق مبادرات لاستبدال السلة الغذائية بمشروعات تنموية ضمن سبل العيش، ومنح المحافظ الجمعيات مهلة شهر لتقديم أفكار لمشاريع في هذا المجال وطلب من الجهات المعنية اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع الإتجار بالسلات الغذائية والعمل على إيصال تلك السلات لمستحقيها الفعليين ، وإيلاء أسر الشهداء الاهتمام اللازم ومنحهم الأولوية بالحصول على المساعدات الإغاثية والقيام بتكريمهم بشكل لائق.

 

وقال رئيس مجلس إدارة فرع الهلال الأحمر العربي السوري_ علي منصور: إن الفرع قدم مخبزاً آلياً لأسر الشهداء في المحافظة كما سيقوم الفرع بتنفيذ مشروع تعزيل مجرى نهر الخابور ضمن الحسكة وإنشاء جدار حماية على طول ضفتي النهر ضمن المدينة من أجل حماية السكان وممتلكاتهم من الفيضانات.

 

وأضاف: أن السلات الغذائية مخصصة للأسر النازحة والمهجرة والوافدة والأكثر احتياجاً وليس لجميع المواطنين وخاصة أن المتوفر من هذه السلات أقل من الاحتياج الفعلي، ومن الآن فصاعداً سيتم توزيعها بموجب بطاقات إغاثة خاصة بالهلال الأحمر العربي السوري فقط. وتحدث عن المشروعات الأخرى الكبيرة والهامة التي ينفذها الهلال الأحمر في المحافظة في مختلف المجالات ولاسيما مجال مياه الشرب.

 

وأعلن رئيس مجلس إدارة جمعية (سورية اليمامة) سعيد الخضر عن قيام الجمعية بتشغيل المستوصف العمالي في الحسكة بعيادات طبية مختلفة وخدمات علاجية كاملة. كما ستقوم الجمعية بتوزيع 20 ألف سلة نظافة ومعقمات على تلاميذ المدارس في الحسكة. وأبدى استعداد الجمعية لتقديم جرارين لنقل القمامة من المدارس إلى مكب القمامة الرئيسي. إضافة إلى تقديم مساعدات للطلبة الفقراء بقيمة مليوني ليرة من الجمعية.

 

وتحدث الحضور عن قيام المنظمات الدولية العاملة في المجال الإغاثي بالتعاقد على تنفيذ المشاريع مع جمعيات محددة دون غيرها من الجمعيات. وسألوا عن سبب عدم تنفيذ تلك المنظمات لمشاريع تنموية كبيرة في المحافظة.

 

وكشف رئيس جمعية (سورية يا حبيبتي) حمد الشيخ علي عن وجود فساد في تنفيذ تلك المشاريع وفي عملية التعاقد مع الجمعيات على تنفيذها. قائلاً :إن هناك من طلب منه 17% رشوة من كلفة أي مشروع يتم تكليف الجمعية بتنفيذه من قبل المنظمات الدولية، وإلا لن يتم تكليف الجمعية بأي مشروع.

 

يذكر أن عدد الجمعيات الخيرية في محافظة الحسكة وصل إلى 58 جمعية.

 

تشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *