الرئيسية / Uncategorized / والدة الطفل السوري المعتـ.دى عليه بلبنان تسقط حقه لصالح المتـ.حرشين

والدة الطفل السوري المعتـ.دى عليه بلبنان تسقط حقه لصالح المتـ.حرشين

أسقطت والدة الطفل السوري الذي تعرض للتحرش والاعتداء على يد مجموعة من الشباب اللبنانيين، الادعاء على مرتكبي الفعل الشنيع، وأسقطت حقوق طفلها الضحية، مؤكدة أنه لم يتبق بذمتهم لديها شيء.

وكشف الإعلامي اللبناني “جو معلوف” على حسابه في تويتر، تفاصيل إسقاط الوالدة لحق طفلها أمام مجموعة من المعتدين، قاموا بالتحرش به ونشر فيديو هز الرأي العام في سورية ولبنان.

وغرد “معلوف” قائلاً.. “بذلك وبكل بساطة تكون الوالدة المؤتمنة على براءة وطفولة وطهارة ابنها، تنازلت عن محاسبة كل مجرم سلب منه هذه الطفولة، وباعت قضيته التي دافعنا عنها بشراسة في الاعلام المحلي والعربي والعالمي”.

وحمل الإعلامي اللبناني والدة الطفل السوري مسؤولية ما تعرض له نفسياً وجسدياً ومعنوياً وأضاف.. “فليعلم الجميع أن الطفل السوري ضحية والدته وأنه تم الاعتداء عليه مرتين، المرة الأولى جسدياَ ومعنوياً ونفسياً والمرة الثانية من قبل أهل بيته، وتحديدًا والدته الذي من المفترض أن تقاتل للنهاية لأجل براءة الأطفال وتحديداً ابنها!! إنه يوم حزين من أيام الدفاع عن الأحداث وحقوقهم”.

يذكر أن الحادثة وقعت في شهر تموز من العام الجاري، حيث أقدم ثلاثة شبان على اغتصاب الطفل السوري “محمد.ح” البالغ من العمر 13 سنة، وكان يعمل في معصرة ببلدة “سحمر” بمنطقة البقاع الغربي، حيث تم الاعتداء عليه وتصويره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *