الرئيسية / فنون / جيسي عبدو: لا أنسى بل أتعايش والوجـ.ع الذي عشته هو الأكبر

جيسي عبدو: لا أنسى بل أتعايش والوجـ.ع الذي عشته هو الأكبر

هي ممثلة تجمع الموهبة والشكل الخارجي الجميل، تنوعت أدوارها بين الكوميدي الذي عرفت به وحققت شهرتها من خلاله، وأيضاً التراجيدي الذي أجادته وأحبها الناس في أدواره.

​جيسي عبدو​ التي انشغلت منذ أشهر بتصوير أعمالها الجديدة، عاشت فترة صعبة وظروفاً قاهرة جعلتها اليوم أقوى، لكنها لم تنس بل تتعايش فقط.

عن هذه الظروف وعن أعمالها الجديدة كان هذا الحديث عبر موقع الفن.

كيف تصفين الفترة الصعبة التي عشتِها وكيف يمكن للإنسان بعد تجربتك أن يتعايش مع المصائب التي يصادفها؟

لا يتخطى الإنسان المصائب بل يتعايش معها، فقدان الأب بالطريقة التي فقدته فيها هو أكبر وجع ولا أعتقد أن هناك وجعاً أكبر منه، ولم أتوقعه يوماً من الأيام وحتى لم أفكر به من قبل، لا أتحدث كثيراً عن الموضوع لأنه يتعبني نفسياً بشكل كبير. بعضهم قال أن ما حصل يصبح أسهل مع الوقت، لكني لم ألحظ هذا الامر بل على العكس الجرح يكبر والإشتياق يكبر يوماً بعد يوم. الأمر صعب جداً.

من هم الاشخاص الذين يمكن أن يخرجوك من هذا الوضع الذي عشتِه؟

لا احد يستطيع ذلك، ولا شخص في العالم يمكنه، أطلب من الرب أن يصبرني ويهوّن الامور علي فقط. لكن حين تكون محاطاً بأشخاص تحبهم مثل عائلتك وأصدقائك المقربين، مثلاً جدتي التي فقدت ابنها (والدي) هذه الامور تجعلك اكثر قوة، وتقول أحياناً أن الوقت سيمضي لكن حين تصبح وحدك يعود الوجع كما هو.

 

كيف عدت للعمل وللحياة العادية حالياً؟

مجبرة على العودة والعمل يجب أن يستمر، والسفر يستمر رغم صعوبته، مثلاً هذا الشهر خضعت لفحص ​كورونا​ 8 مرات لكننا مضطرون على العودة.

هل انتهيت من تصوير عملك الدرامي الجديد في أبو ظبي؟

نعم انتهيت منذ العام الفائت وننتظر عرضه قريباً.

 

اخبرينا عن دورك فيه..

دوري هو امرأة شريرة “خرابة” بيوت تعكر صفو حياة الآخرين والعلاقات، وهي مريضة لا تحب رؤية أي شخص سعيد وتحب مصلحتها قبل مصلحة الآخرين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *