الرئيسية / فنون / ديمة بياعة مع شاب في المسبح وزوجها السابق يلاحقها

ديمة بياعة مع شاب في المسبح وزوجها السابق يلاحقها

بعد نحو أسبوع على انتشار أخبار انفـ.صال النجمة السورية ديما بياعة عن زوجها رجل الأعمال المغربي أحمد الحلو، ظهرت الفنانة برفقة رجل آخر داخل مسبح حسبما تداول رواد مواقع التواصل.

 

 

 

ونشر الحلو فيديو على حسابه في موقع انستغرام، أظهر ديما بياعة برفقة رجل آخر حسبما أشار رواد مواقع التواصل.

 

واللافت أن فيديوهات زوج الفنانة السابق كانت في نفس المكان الذي كانت تنشر منه هي الأخرى فيديوهات على الستوري الخاص بها.

 

واعتبر عدد من المتابعين أن أحمد يلاحق ديما للحديث معها، بهدف التصالح معها على ما يبدو، أو ربما لأهداف أخرى خاصة بعد الفيديو الذي تم تسريبه.

 

وأشار آخرون إلى أن المكانان مختلفان ومن غير الممكن أن يكون زوج ديما بياعة السابق، يتصرف بفعل كهذا خاصة وأن الفنانة السوري ألغت متابعته عبر انستغرام.

 

علاقة ديمة بياعة وأحمد الحلو

 

تزوجت الفنانة ديـمة بياعة من مواطنها وزميلها الفنان تيم حسن عام 2002، ورزقا بصبيين “ورد” و”فهد”، ثم وقع الطلاق بينهما بداية عام 2012، وفي نهاية العام تزوجت من رجل الأعمال المغربي أحمد الحلو.

 

تعرفت بياعة على الحلو في دبي عن طريق أختها ريم عدنان إبراهيم زميلته في العمل، في ذلك الوقت كانت بياعة مطـ.لقة حديثًا، وكذلك كان أحمد الحلو.

 

الظروف المتشابهة وحدت بين الثنائي وجمعت بينهما صداقة قوية، تطورت فيما بعد لارتباط عاطفي وخطبة ثم زواج نهاية عام 2012، ومنذ ذلك الوقت يعيشان حياة مستقرة، باستثناء الأنباء الأخيرة التي لم يجري نفيها أو تأكيدها حتى الآن.

 

ديمة بياعة تنفي التعليق المسـ.يء

 

نشرت الفنانة السورية ديـمة بياعة منشورًا يقول: “لا صحة لما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول تعليقي على صورة أحمد الحلو بتعليق مسيء، حيث قامت إحدى المواقع بتعديل التعليق ليظهر وكأني قصدت به التعليق”.

 

وأوضحت: “بل كان تعليقي ردًا على أحد الاشخاص الذي قام بوضع تعليق مسيء يمس بي شخصيًا، مما دفعني للرد عليه بطريقة غير لائقة تتماشى مع طبيعة التعليق وحذف التعليق بعدها”.

 

وتابعت: “وبالنسبة للأغنية فهي كانت على لستوري قبل التعليق بكثير، وهي ترند حاليًا، وبالنسبة للبهارات يلي عم تنزل الله يوفقكم لا تاخدوا بأي شي إلا إذا كان مني أو من أحمد شخصيًا، وجب التوضيح وشكرًا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *