الرئيسية / سياسة / مستشارة الرئيس الأسد تكشف شروط سوريا للتحدث مع الأمريكيين

مستشارة الرئيس الأسد تكشف شروط سوريا للتحدث مع الأمريكيين

حـ ـددت مستشارة الرئاسة السـ ـورية بثـ ـينة شعبان شـ ـروط دمشق للتحدث مع الأمريكيين، وقالت حول تطبيع الإمارات مع إسرائيل إنها لا تعلم ما هي مـ ـصلحة أبوظبي في ذلك.

 

وأضافت شعبان في تصـ ـريح لقناة “الميادين” يوم السبت، أنه لا يمكن “التفـ ـريط بأرضنا وبلدنا ولا يمكن التحدث مع المحـ ـتل إلا بعد خروجه من سـ ـوريا”.

 

وتابعت: “جوابنا على كل الرسائل الأمريكية أننا لا نستطيع أن نتحدث إلا بعد الانسـ ـحاب من أرضنا”.

 

وأوضحت أن استهـ ـداف سـ ـوريا سـ ـببه مركزية دور دمشق في المنطقة ومـ ـحور المقـ ـاومة، وأن ر بط الرئيس الأسـ ـد بين الإرهـ ـاب و”قانون قيـ ـصر” والولايات المتحدة وإسرائيل، مهم لأنها كلها أجزاء من سيناريو واحد، والمطـ ـالب التي وضعوها في “قانون قيـ ـصر” تعني أن نسلمهم ما يريدون، وبالتالي سـ ـلب القرار السـ ـوري المستقل.

 

وأشارت إلى أن العرب فقط يخـ ـافون من الإدارة الأمريكية بالرغم من انتـ ـفاء الأحادية القطبية.

وأضافت أن خطاب الرئيس بشـ ـار الأسـ ـد أمام مجلس الشعب كان مفـ ـصليا حيث أكد أن الرؤية الاستراتيجية يجب أن تنتج خـ ـططا قابلة للتنـ ـفيذ.

 

وصـ ـرحت بأن الرئيس السـ ـوري قدم رؤية واضحة للمسـ ـؤول والمواطن للمرحلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *